مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية


دراسة حديثة تطمئن مستخدمي الهواتف المحمولة..لا علاقة بين الاستخدام الطويل وسرطان الدماغ

 مغربنا 1- Maghribona 1

أصدرت دراسة حديثة نتائجها يوم الأحد الماضي، تُطمئن مستخدمي الهواتف المحمولة حول مخاطر الإصابة بسرطان الدماغ. خلصت الدراسة إلى أن استخدام الهواتف المحمولة لفترة طويلة، حتى مع اتباع سلوكيات مثل استخدام سماعات الرأس، لا يرتبط بزيادة خطر الإصابة بأورام الدماغ الشائعة.

هذه النتائج جاءت بعدما تابع باحثون من بريطانيا والسويد أكثر من 250 ألف مستخدم للهواتف المحمولة، بما في ذلك الأشخاص الذين استخدموا هواتفهم لفترات طويلة، خلال دراسة استمرت 17 عاما.

وأجرى الباحثون، بقيادة كلية الإمبراطورية في بريطانيا ومعهد كارولينسكا في السويد، استطلاعا للمتطوعين حول استخدام الهاتف المحمول، ثم تابعوهم لمعرفة ما إذا كانوا قد أصيبوا بورم سرطاني في وقت لاحق بسبب هذه التكنولوجيا.

البروفيسور “ميريل توليدانو” من كلية الإمبراطورية، وصف النتائج بأنها “مطمئنة”، خاصة أن استخدام الهاتف المحمول مختلف هذه الأيام بشكل كبير عن الوقت الذي بدأت فيه الدراسة، حيث إن الهواتف الجديدة تبث ذبذبات كهرومغناطيسية أضعف.

وذكر بأن “الناس اليوم يقضون القليل من الوقت مع الهاتف بالقرب من رؤوسهم، والأكثر في مكالمات الفيديو، أو استخدام منصات التواصل أو تصفح الإنترنت ومشاهدة الفيديو”.

بدوره، قال البروفيسور بول إليوت، هو باحث أيضا في الدراسة: “هذه أضخم دراسة دولية طويلة الأمد في العالم من نوعها”.

وأضاف:”لم نجد أي دليل على أن الاستخدام الطويل الأمد أو الكثيف للهاتف المحمول مرتبط بخطر الأورام الدماغية الشائعة”.

وكانت العديد من الدراسات العلمية قد خصلت إلى أن إشعاعات أجهزة الهواتف المحمولة تشكل خطرا على صحة الإنسان، ومن بين تلك الدراسات ذكرت أن ثمة علاقة بين أشعة الهاتف المحمول والإصابة بالسرطان.

لكن أغلب تلك الدراسات تمت على الفئران والجرذان، حيث تم رصد وجود أورام في الدماغ بعد هذه التجربة وأورام في القلب.

وقام العلماء في تلك الدراسات التي جرت خلال السنوات الماضية بتوجيه أشعة تيارات متناوبة، تشبه إشعاعات الهواتف المحمولة على رؤس الفئران والجرذان، كل عشر دقائق لمدة تسع ساعات.



شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.