مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية


بلاغ PPS : الصراع حول المواقع أعاق تجميع ورص صفوف المعارضة

مغربنا 1-Maghribona 1

موضوع تقديم حصيلة نصف ولاية الحكومة الحالية ، وفشل المعارضة في تقديم ملتمس الرقابة، هما المحوران الأساسيان لاجتماع الأمس لقيادة حزب التقدم والاشتراكية . حيث أوضح بيان المكتبُ السياسي لتدارس جوانب الدخول البرلماني والحيثيات الــمُحِــــيطَة بانطلاق الدورة الربيعية الحالية التي تُصادف منتصف الفترة النيابية 2021-2026.

وأشارت الوثيقة  إلى تناول المكتبُ السياسي موضوعَ تقديمِ رئيسِ الحكومة أمام البرلمان الحصيلةَ المرحلية لعمل الحكومة، والمبادرات الرقابية التي سعى الحزبُ إلى أن تقدمها المعارضةُ بشكل مشترك، بما في ذلك إمكانية تقديم ملتمس الرقابة.

وأضافت الوثيقة كون  المكتبُ السياسي لحزب التقدم والاشتراكية  لم يَدَّخِر جُهداً، منذ أسابيع، لأجل تقريب وجهات نظر مكونات المعارضة وتجميع قواها، والسعي الحثيث نحو إيجاد الصيغ التوفيقية المناسبة بين مختلف أطرافها، بما من شأنه أن يُمَكِّنَها من تقوية حضورها وتمتين أدوارها في مواجهة فشل الحكومة وإخفاقاتها وعجزها البَـــيـــِّــن عن تلبيةِ انتظارات المواطنات والمواطنين، والوفاءِ بالالتزامات المعلَنَة، وإجراءِ الإصلاحات الضرورية.

وإذ يُعرب حزبُ التقدم والاشتراكية عن أسفه لعدم التوصل إلى صيغة توفيقية قابلة للتنفيذ حالاً فيما يتعلق خاصة بملتمس الرقابة، بما يتلاءم وحجم الفشل الحكومي الذريع، فإنه يؤكد عزمه على مواصلة مساعيه من أجل تجاوز اعتباراتٍ ثانوية، بعضُها مرتبطٌ بتجديد هياكل مجلس النواب، أعاقت مرحليًّا تَــجميعَ ورَصَّ صفوفِ المعارضة والارتقاءَ بأدائها الجماعي السياسي والرقابي.

 



شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.