مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية


مستشار جماعي متورط في قضية إبتزاز اطراف سياسية بخصوص “فندق بناصا”و مسؤول حكومي يتدخل

انتلجنسيا مغربنا 1- Maghribona 1
أفادت مصادر إعلامية لموقع صحيفة مغربنا ، أن مسؤولاً حكومياً تدخل لدى رئيس جماعة سيدي قاسم و رئيس المجلس الإقليمي فيما عرف بقضية “فندق بناصا”، حيث قام هذا الأخير بدور الوساطة للتدخل بين رئيس الجماعة و رئيس المجلس الإقليمي ومستشار جماعي الذي يعتبر صديق للمسؤول الحكومي .

و ذكرت مصادر مطلعة أن هناك عصابة شبه إعلامية محلية يقودها المستشار الجماعي بسيدي قاسم الذي حاول ابتزاز رئيس الجماعة و رئيس المجلس الإقليمي في قضية “فندق بناصا” التي هزت الرأي العام المحلي و الوطني و أثارت ضجة كبيرة في مواقع التواصل الاجتماعي.

وأشارت ذات المصادر إلى أن هذا العضو الجماعي الذي يعتبر ينبوعاً للمعلومات الى بعض الصحفيين بالجريدة الوطنية ، يسعى جاهدا للوصول إلى رئيس المجلس الجماعي و رئيس المجلس الإقليمي بسيدي قاسم بغرض الابتزاز شريطة ان يتوقف عن ملاحقتهم إعلاميا.

كما جاء في رسالته المشفرة للرئيسين عبر أحد الوسطاء الذي يشغل منصب مهم بحكومة عزيز أخنوش ، حيث إدعى هذا المستشار الجماعي أنه يتحكم في المشتكي بهم الذي يحاول الإنتقام من خصومه السياسيين بسبب دعوى قضائية رفعتها جماعة سيدي قاسم ضد شقيقه كما يروج هذا العضو الجماعي.

ووفق مصدر مسؤول، رفض رئيس المجلس الجماعي و الإقليمي التعامل مع هذه الجهة ، معتبرين أن الأمر بيد القضاء وأن كل ما تم ترويجه لا أساس له من الصحة و أنهم في وضعية قانونية سليمة.

و إلتزامهم الصمت هو إعطاء الفرقة الوطنية الحرية الكاملة للتحقيق في فحوى الشكاية ، كما رفضوا كل أشكال الإبتزاز الذي يقودها هذا العضو الجماعي الناقل للأخبار الزائفة للضغط على التحقيقات و الرأي العام المحلي و الوطني عبر كل وسائل الإعلام.

وأكد المصدر داته ، أن رئيس المجلس الجماعي و الإقليمي بصدد وضع الوثائق و الحجج الدامغة أمام القضاء المغربي فور انتهاء التحقيق من طرف الفرقة الوطنية، الذي سيقول كلمته الفاصلة في هذا الملف.



شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.