مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية


وزير سابق و13 متهماً آخر أمام قاضي الجنايات الخميس المقبل

أنتلجنسيا المغرب

بعد طول انتظار، تُفتح أبواب محكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم الخميس المقبل، على قضية هزت الرأي العام، ليقف  محمد مبديع، أمام غرفة الجنايات الابتدائية إلى جانب 13 متهماً آخرين، في قضية اختلاس أموال عمومية تتجاوز نصف مليار درهم.

وتعود بداية القضية، التي ظل فيها مبديع رهن الاعتقال الاحتياطي لأكثر من عام، إلى تحقيقات انطلقت قبل أكثر من سنة، بشأن شبهات تحويلات مالية ضخمة إلى حسابه الشخصي من قبل شركات فازت بصفقات مشبوهة في مدينة الفقيه بن صالح.
و كشفت التحقيقات، التي أجراها المكتب الوطني لمكافحة الجريمة الاقتصادية والمالية بالفرقة الوطنية للشرطة القضائية، عن شبكة من الفساد والتلاعب في الصفقات العمومية، حيث يُتهم مبديع باستغلال نفوذه للحصول على عمولات ضخمة من الشركات المتعاقدة مع الجماعة، مقابل ترسية صفقات بمواصفات متدنية وبأسعار مضخمة.
و من بين أبرز القضايا التي سلطت عليها التحقيقات الضوء، صفقة “اقتلاع الأشجار” التي بلغت قيمة اختلاساتها حوالي 2.4 مليون درهم، حيث تم الكشف عن تلاعب في عدد الأشجار التي تم اقتلاعها وكذلك في ثمن اقتلاعها، إذ أظهرت التحقيقات أن ثمن اقتلاع الشجرة الواحدة حدد بـ6000 درهم، في حين أن تكلفة اقتلاعها لا تتعدى بضع درهمات.
و على الرغم من الدلائل والوثائق التي تدين مبديع، فإن مبديع أنكر جميع التهم الموجهة إليه، مدعياً أنها “تلفيقات” و “محاولة للتصفية السياسية”.



شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.