مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية


لقاح روسي واعد قد يقلب موازين معركة البشرية ضد السرطان

أنتلجنسيا المغرب

في خطوةٍ علمية هائلة قد تُعيد رسم خارطة مكافحة السرطان، كشف علماء روس عن اقتراب موعد بدء التجارب السريرية للقاحٍ جديدٍ واعد لعلاج هذا الداء المُستعصي.

وأعلن الدكتور ألكسندر غينتسبورغ، مدير مركز “جاماليا” الروسي لأبحاث علم الأوبئة والأحياء الدقيقة، أنَّ التجارب السريرية للقاح الجديد ستبدأ على البشر في منتصف عام 2025، وذلك بعدما أظهرت التجارب على الفئران نتائجًا مذهلة.

وأوضح الدكتور غينتسبورغ أنَّ اللقاح الجديد لا يقتصر دوره على مهاجمة الورم السرطاني فحسب، بل يمتدُّ تأثيره ليشمل تدمير النقائل السرطانية المنتشرة في الجسم، مما قد يُشكّل ثورةً حقيقية في عالم علاج الأورام.

وأكدت التجارب الأولية على الفئران المصابة بالورم الميلانيني فعالية اللقاح في تقليص حجم الورم بشكلٍ ملحوظ، وإطالة عمر الحيوانات بشكلٍ كبير مقارنةً بتلك التي لم تتلقَّ اللقاح.

وإذا ما أثبت اللقاح فاعليته على البشر، فستُفتح آفاق جديدة لعلاج العديد من أنواع السرطان، بما في ذلك سرطان الرئة ذو الخلايا غير الصغيرة، وسرطان البنكرياس، وأنواع معينة من سرطان الكلى والأورام الميلانينية.

ويُنتظر بفارغ الصبر الكشف عن النتائج الأولية للدراسات ما قبل السريرية للقاح بنهاية العام الجاري، والتي ستحدد بشكلٍ أوضح مدى إمكانية تحقيق هذا الإنجاز العلمي الضخم.



شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.