مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية


كل ما يجب أن تعرفه عن الإحصاء المرتقب..المغرب يعد العدة لتعداد سكاني جديد

انتلجنسيا مغربنا 1-Maghribona 1

بعد مرور عقد على آخر تعداد سكاني، يمضي المغرب نحو تحديث جديد لخارطته الديموغرافية…فما الذي يخبئه هذا الإحصاء المرتقب، المقرر إجراؤه خلال شهر شتنبر 2024؟

رحلة عبر الزمن:

يعود تاريخ التعداد السكاني في المغرب إلى عام 1921، مع تنظيم أول عملية من نوعها.

ومنذ ذلك الحين، شهد المغرب 6 نسخ أخرى من هذا الإحصاء، كان آخرها عام 2014، حيث تم تسجيل 33 مليون نسمة.

ويمثل كل تعداد فرصة لفهم التطورات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية التي يشهدها المغرب.

إحصاء 2024: تقنيات حديثة لنتائج دقيقة

تتميز النسخة السابعة من الإحصاء العام للسكان والسكنى، المقررة إجراؤها خلال الفترة من 1 إلى 30 سبتمبر 2024، باعتماد اللوحات الإلكترونية لأول مرة.

ما هي فوائد استخدام اللوحات الإلكترونية؟

دقة أكبر: تضمن اللوحات الإلكترونية دقة أكبر في جمع البيانات وتحليلها.
سرعة أكبر: تُسهم في تسريع عملية جمع البيانات ومعالجتها.
فعالية أكبر: تُقلل من التكاليف وتُحسّن من كفاءة العملية.
من سيقوم بإجراء الإحصاء؟

تُشرف كل من وزارة الداخلية والمندوبية السامية للتخطيط على عملية التعداد السكاني،

لماذا التعداد السكاني مهم؟

يُعدّ التعداد السكاني أداة أساسية لفهم التركيبة السكانية للمغرب، حيث يُقدم بيانات حيوية حول:

عدد السكان: توزيع السكان حسب العمر والجنس والموقع الجغرافي.
الخصائص الاجتماعية: مستوى التعليم والمهنة والحالة الزوجية.
الظروف المعيشية: السكن والوصول إلى الخدمات الأساسية.
كيف ستُستخدم نتائج التعداد؟

ستُستخدم نتائج التعداد السكاني في:

تخطيط السياسات العامة: تحديد احتياجات السكان وتوجيه الاستثمارات في مجالات التعليم والصحة والبنى التحتية.
البحث العلمي: دراسة التطورات الديموغرافية والاجتماعية والاقتصادية في المغرب.
المتابعة والتقييم: قياس فعالية السياسات والبرامج الحكومية.
المشاركة في التعداد واجب وطني:

تُعدّ المشاركة في التعداد السكاني واجبًا وطنيًا، حيث تُساهم البيانات المُجمّعة في بناء صورة شاملة للمجتمع المغربي.



شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.