مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية

ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري يجمع خبراء من مختلف المشارب لتثمين دور المتاحف في تعزيز الهوية المغربية

مغربنا 1 المغرب 

أكد الدكتور عبدالرزاق الجاي أستاذ التعليم العالي بكلية الآداب بجامعة محمد الخامس بالرباط والمنسق البيداغوجي لماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري بأن علم المتاحف يحتاجه كل طالب بفصل النظر عن طبيعة اختصاصه.
وقال الدكتور عبدالرزاق الجاي في تصريح له خلال أشغال الملتقى الثاني للاحتفال باليوم العالمي للمتاحف بإيموزار، السبت 22 ماي 2022 إن على الطالب في العلوم الشرعية أن ينفتح ويتعرف على هذه المتاحف، مشددا على ألا ذاكرة أو حاضرا أو مستقبلا له دون الوقوف على تحف أجداده، إذ باطلاعه على هذه المباحث يزداد تعلقا ببلده وتاريخه، فالذاكرة يقول المتحدث، تُختَزَل من خلال هذه المتاحف التي تحكي احداثا تاريخية معينة لا بد أن يقف عليها الباحث، حيث من شأنها أن تُكوّن شخصية الباحث، تلك الشخصية المغربية بما لها من مميزات وخصوصيات، دأب أمير المؤمنين على ترسيخها، وحمايتها من كل ما يتهددها ويُعرِّضها لطمس هويتها.

في سياق متصل وفي الشق المعرفي أكد المنسق البياغوجي لماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري على وجوب مواكبة العالم بالشريعة بكل الثقافات المحيطة به، وأن يكون على معرفة ودراية بها، حتى إذا ما قال كلمته في الشريعة يكون منسجما مع محيطه وبيئته.
يشار إلى أنه تخليدا لليوم العالمي للمتاحف نظّم ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري بكلية الآداب والعلوم الإنسانية جامعة محمد الخامس/الرباط، والنيابة الجهوية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ووزارة الشباب والثقافة والتواصل – قطاع الثقافة- المديرية الجهوية فاس مكناس، والمنتدى الدولي للتعاون المغريي الإفريقي ومتحف النجارين بدعم من رئيس المجلس البلدي لإيموزار كندر، السبت 21 ماي الجاري، الملتقى الثاني للطلبة الباحثين بعنوان: المتاحف بالمغرب فضاءات لصيانة الموروث الثقافي”

واليوم العالمي للمتاحف International Museum Day (IMD) هو يوم دولي يقام سنويًا في 18 مايو، بتنسيق من المجلس الدولي للمتاحف (ICOM).

وشكل هذا الملتقى فرصة لتبادل الرؤى ووجهات النظر بين مختلف الخبراء والأساتذة في المجال من مختلف المشارب الفكرية والتوجهات الايديولوجية، خلصت كلها بالاتفاق على ضرورة صون الموروث الثقافي الوطني وحمايته من دخيل، مشيدين في الوقت ذاته بمبادرة ماستر العلوم الشرعية والبناء الحضاري وكفاءة أطره وطلابه الباحثين في الاسهام من جانبهم في تجويد النقاش،  فضلا عن جمع ثلة من هؤلاء الخبراء للخروج بخلاصة حول دور المتاحف في الرفع من منسوب التنمية وتعزيز الهوية الوطنية انسجاما مع التوجيهات الملكية بهذا الشأن


شاهد أيضا