مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية

أطباء القطاع العام يحتجون في الدار البيضاء

مغربنا 1 المغرب

لوح أطباء القطاع العام على مستوى جهة الدار البيضاء سطات باتخاذ خطوات تصعيدية ضد المديرية الجهوية للصحة، من أجل تصحيح الوضع في القطاع.

ودعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الدار البيضاء-سطات الطبيبات والأطباء على مستوى الجهة إلى “رص الصفوف والاستعداد للخطوات التصعيدية التي سيُعلَن عنها لتصحيح الوضع ورفع الحيف”.

وأكدت النقابة ذاتها أن المديرية الجهوية للصحة تنتهج “سياسة الكيل بمكيالين في التعامل مع مختلف المكونات النقابية، وذلك بعد التجاهل المقصود لطلبات اللقاء المستعجلة” التي تقدمت بها “من أجل إيجاد حلول للمشاكل التي يعاني منها الأطباء والطبيبات بالجهة”.

وسجلت الهيئة النقابية ذاتها “التعامل اللامسؤول والمخل بكرامة الأطباء داخل المديرية الجهوية، واستفحال ظاهرة التعيينات المؤقتة للأطباء حديثي التخرج بالجهة، ما فتح الباب على مصراعيه للزبونية والمحسوبية، وشكل عقبة أمام انتقالات الأطباء من المناطق النائية”.

وانتقد أطباء القطاع العام “تكاثر حالات الانتقال بالجهة خارج الإطار القانوني للحركة الانتقالية، مع فرض سياسة الأقطاب الطبية في بعض التخصصات، دون مقاربة تشاركية، لا مع النقابة المستقلة ولا مع الأطباء المعنيين”.

وكشفت الهيئة المذكورة تسجيل عدة اختلالات في ما يخص التعويضات على مستوى الجهة، سواء بخصوص البرامج الصحية، أو الحراسة، أو التعويضات عن المسؤولية بالنسبة للأطباء رؤساء المراكز الصحية.

وانتقدت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام بجهة الدار البيضاء-سطات إسناد مناصب المسؤولية بالجهة والأقاليم إلى “عناصر تفتقد الأهلية”.

كما أعرب أطباء وطبيبات القطاع العام عن تذمرهم من “غياب حوار اجتماعي مسؤول من لدن المدير الجهوي”، متحدثين عن “تغييب المقاربة التشاركية في التعامل مع المشاكل الجهوية للقطاع، في خرق للفصلين 8 و29 من دستور المملكة من طرف المدير الجهوي الذي مضى على تعيينه ما يزيد عن السنة”.

عن هسبريس


شاهد أيضا