مغربنا 1 جريدة إلكترونية مغربية


امزميز والتخوف من تداعيات استعمال المياه الملوثة

مغربنا 1-Maghribona1 سليمان ب عبد الله

تسود حالة من القلف ساكنة مدينة أمزميز ، وذلك لاضطرار البعض منهم إلى استعمال مياه  غير صالحة ،قد تتحول الى وباء وعدوى يمكن ان تهدد المنطقة بكاملها .

فبعد مرور أكثر من أسبوع على وقوع الزلزال الذي  دمّر قرى بكاملها، تكثر المخاوف من أن تشكّل الظروف المعيشية السيئة وقلة النظافة تهديدات جديدة للناجين. فقد بقي كثير من الناجين قرب قراهم المدمرة وهم يقيمون في  خيام مؤقتة في افق إعادة ايوائهم بمنازل جديدة.

هذا ، فقد أنشأت منظمات بعض المراحيض في قرية “تافغاغت” على مسافة سبعة كيلومترات في جنوب أمزميز، فيما سيتم وضع مراحيض متنقلة من طرف  جمعيات خيرية.

ورغم ذلك يتجه الناس الى قضاء حاجاتهم في العراء خاصة الأماكن المملوءة بالأشجار.والملاحظ أنه خلال النهار تزداد درجات الحرارة في أمزميز، في حين تنخفض في الليل ويحل البرد القارس في هذه المنطقة الجبلية.

لذلك وتفاديا للمياه الملوثة والتي تعتبر ناقل رئيسي للأمراض، والتي تؤدي الى الاسهال والكوليرا، تعتبر النظافة مسألة أساسية وحيوية في حياة البشر.

وفي هذا الاتجاه، أرسلت منظمة الصحة العالمية فريقاً لمساعدة الأطر المغربية  مزودين  بمعدات متطورة لتحليل واختبار المياه الموجودة بعين المكان.



شاهد أيضا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.